الجمعة 14 كانون الثاني 2022

قال السفير الأمريكي في إسرائيل توماس نايدس إنه لن يزور المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية “تحت أي ظرف من الظروف”.

وقال نايدس في حديث لصحيفة “يديعوت أحرونوت”: “لن أزور المستوطنات تحت أي ظرف من الظروف… لا أريد أن أزعج أحدا”.

وأفاد بأن تأييد إدارة بايدن لحل الدولتين نابع من أن هذا الحل سيعزز قوة إسرائيل، لكن هذا لا يعني استئناف “عملية السلام” قريبا.

وأضاف: “كل ما يهمني هو أن تكون إسرائيل دولة قوية، ديمقراطية ويهودية. تأييدي لحل الدولتين، وهو حل يؤيده الرئيس بايدن طبعا، ودعم رفاهية الشعب الفلسطيني، كل هذه الأمور نابعة من الإيمان بأنه بهذه الطريقة ستتعزز قوة إسرائيل”.

وأشار إلى أن “إسرائيل مختلفة بنظري أولا كيهودي، ولكن أيضا لأنه توجد هنا مواضيع حقيقية ينبغي دفعها”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com