الثلاثاء 18 كانون الثاني 2022

أعرب الرئيس فؤاد السنيورة عن استنكاره “الشديد للعدوان الإرهابي الاجرامي الذي قامت به الميليشيات الحوثية ومن ورائها إيران، والذي استهدف مواقع مدنية حسّاسة في دولة الامارات العربية المتحدة وتحديدا في دبي وأبو ظبي”.

واعتبر في بيان، أن “بهذا العدوان الإرهابي السافر، الذي بينت فيه الميليشيات الحوثية ومن ورائها إيران عن إمعانهما في هذا الاعتداء، وذلك بعد سلسلة الاعتداءات المتكررة التي جرى ارتكابها ضد مكة والرياض ومدن ومناطق سعودية عديدة”.

وقال السنيورة:” إن هذا العدوان المتصاعد إنما يخدم مصالح إسرائيل وأعداء العرب والمسلمين الذين يتفرجون ويبتهجون من أجل أن يتوسع الاقتتال والمواجهة بين ما يفترض بهم أن يكونوا جيرانا تحكم فيما بينهم قيم العلاقات الودية، والتعاون البناء القائم على المصالح المشتركة، وبالتالي التزام عدم الاعتداء، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة”.

ودعا إلى “تكاتف وتعاون عربي ودولي حازم وقوي لمواجهة استمرار هذه الاعتداءات الإرهابية الحوثية والإيرانية، والتي تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة العربية وفي العالم”.

وختم السنيورة كلامه بالدعوة إلى “اعتماد خطة عربية بالتنسيق مع المجتمعين العربي والدولي لردع الإرهابيين الحوثيين المجرمين، والحؤول دون استمرار إيران في جر المنطقة وشعوبها الى الحرب والمواجهة والتدمير”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com