نفذ الاساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية اعتصاما أمام منزل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في الميناء – طرابلس، للمطالبة ب”اقرار ملف التفرغ وانصاف الاساتذة المتعاقدين اسوة بباقي افراد الهيئة التعليمية في الجامعة”.
 
وتلا الدكتور محمد كمال الدين بيانا باسم المعتصمين اكد خلاله أن “المتعاقدين في الجامعة اللبنانية يشكلون نسبة 70% من الهيئة التعليمية، وهم محرومون من ابسط حقوقهم لا سيما بدل النقل والضمان والطبابة والمنح المدرسية”.
 
وطالب الرئيس ميقاتي ب”ادراج ملف التفرغ على جدول أعمال مجلس الوزراء في اول جلسة للحكومة”، وقال:”لماذا يترك مئات الاساتذة رهن التجاذبات السياسية، لقد آن الأوان لانصاف أساتذة الجامعة الذين يعانون ظروفا اجتماعية باتت لا تطاق”، وطالب ب”ادراج قضيتهم في اقرب جلسة لمجلس الوزراء”، مؤكدا  ان “الاساتذة  مستمرون بتعليق اعمالهم وانشطتهم في الجامعة حتى تحقيق المطالب، واعادة النظر بصورة عاجلة ونهائية بموازنة الجامعة التي ان اقرت بالوضع الحالي لا تكفي لتشغيل المباني اكثر من شهرين”.
 
ورفع المعتصمون لافتات طالبوا فيها ب”إنهاء عقود المصالحة التي باتت تشكل خطرا على حياتهم الاجتماعية، وبضرورة اعادة التوازن إلى كل مكونات الجامعة اللبنانية عبر اعادة النظر بموضوع المساعدات التي قدمتها الجامعة للاساتذة بشقها الأكبر”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com