الخميس 05 أيار 2022

شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، يوم الخميس، على ضرورة استسلام المقاتلين الأوكرانيين الذين يتحصنون داخل مصنع “آزوفستال”، آخر جيب مقاومة للجيش الأوكراني في مدينة ماريوبول جنوبي البلاد.

ونقلت وكالة “تاس” أن بوتن أكد لرئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، خلال اتصال هاتفي بينهما، استعداد روسيا لتأمين ممر آمن حتى يخرج المدنيون من المصنع.

ويوم الأربعاء، قال رئيس بلدية ماريوبول الأوكرانية فاديم بويتشينكو، إن قتالا عنيفا يدور في مصنع “أزوفستال”.

وأكد المسؤول الأوكراني في تصريح للتلفزيون الوطني، انقطاع الاتصال مع المقاتلين الأوكرانيين الذين ما زالوا في مصنع الصلب العملاق، مشيرا إلى وجود أكثر من 30 طفلا من بين من ينتظرون الإجلاء من المكان.

وجاءت تصريحات رئيس البلدية الأوكراني بعد نفي روسي للهجوم على المجمع المترامي الأطراف والواقع في المدينة التي استولت عليها القوات الروسية مؤخرا.

في غضون ذلك، نفى الكرملين، الأربعاء، أن تكون القوات الروسية بصدد شن هجوم على مصنع “آزوفستال”، مؤكدا أنها لا تنوي اقتحامه بعد أن اتهمت أوكرانيا القوات الروسية بمهاجمة المنطقة الصناعية التي تتحصن فيها القوات الأوكرانية.

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، للصحفيين إن “الأمر أعطي علنا في 21 أبريل من القائد الأعلى (فلاديمير بوتن) بإلغاء أي عملية اقتحام”.

وكان الجيش الأوكراني تحدث يوم الثلاثاء عن “هجوم روسي عنيف” مدعوما بالدبابات والمشاة على مصنع أزوفستال، بعد إجلاء 101 مدني من الأنفاق الموجودة تحت المصنع، بحسب “فرانس برس”.

المصدر: سكاي نيوز عربية


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com