الخميس 21 نيسان 2022

أقر المدير الفني لبرشلونة، تشافي هيرنانديز، بأنه بعد الهزيمة التي تلقاها أمام قادش 0-1، يواجه الفريق “حال طوارئ” مجدداً، ولهذا حث لاعبيه على عمل “إعادة ضبط” من جديد لتحقيق الهدف المتمثل في المشاركة في النسخة القادمة من دوري أبطال أوروبا.

وأوضح في المؤتمر الصحافي قبل مباراة ريال سوسييداد الهامة المقبلة، أنه بعد التعثر الأخير قام بتذكير لاعبيه بأن منافسيهم قد يمكنهم التغلب عليهم “لأسباب تتعلق بكرة القدم” ولكن ليس بسبب الافتقار إلى “الثقة والرغبة”.

وتابع: “يجب أن يكون لدينا ثقة أكبر ورغبة أكبر أمام المرمى” في إطار تحليله للهزيمة أمام قادش.
وبعد الهزيمة أمام الفريق الأندلسي، طالب تشافي من لاعبيه أن “يتحمسوا” مرة أخرى ليحتلوا المركز الثاني، بعد أن اعتقد لاعبو برشلونة أن بإمكانهم “المنافسة” على اللقب عقب هزيمة الريال برباعية نظيفة على أرضه.

ولشرح خيبات الأمل الأخيرة في الدوري الإسباني “الليغا” والدوري الأوروبي، قال تشافي إن فريقه واجه مشكلة “كروية” في لقاء آينتراخت فرانكفورت، بينما كانت هناك “مشكلة ذهنية” أمام قادش.
وشدد تشافي على أن “الدوري مستحيل عملياً، وعلينا أن نقاتل للحصول على المركز الثاني الذي من شأنه أن يمنحنا إمكانية خوض كأس السوبر الإسباني”.

وعن ريال سوسييداد، أشار تشافي إلى أنه “منافس مباشر” في الصراع من أجل “دوري الأبطال”، لذلك اعتبر أن هذه مباراة بـ “ست نقاط”.

كما حذر من خطورة منافس الغد، وسلط الضوء على العمل الذي يقوم به مدربه، إيمانو ألغواثيل، الذي قال إن طريقة لعبه “مشابه تماماً” للنموذج الذي يريد تطبيقه في برشلونة.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com