صدر عن المكتب الاعلامي لوزير الطاقة والمياه البيان التالي :

“ما يتمّ تناقله عبر وسائل التواصل الإجتماعي من مقطع قصير مجتزء لوزير الطاقة وهو يكلّم نظيره السوري قبل بدء توقيع اتفاقيتَي تزويد لبنان بالكهرباء من الأردن وعبور الطاقة من الأردن عبر سوريا إلى لبنان والذي تم تسجيله قبل بداية التوقيع، وكان يتحدّث إلى نظيره السوري، وهذا ما أسيء فهمه عن قصد أو عن غير قصد وكيف أنّه صديقاً للسفيرة الأميركية، وقد هنّأَته على التوقيع برسالة نصية عبر الهاتف وعلاقته الجيّدة بها، وأنّ التوقيع إذا حصل الآن يحتاج الى التمويل والموافقة الأميركية وإلّا سنبكي”.

وقال المكتب الإعلامي لفياض: “هذا ما قصده في هذا الكلام الذي أُخرِج من سياقه وهو كلام مجتزأ، ونشر الفيديو في هذا الشكل المجتزأ هدفه الإساءة للوزير ولعلاقته بالسفيرة الاميركية التي يحرص على بقائها ممتازة”، متمنّياً على “بعض الإعلام المخرِّب التعامل مع هذا الحدث الاستثنائي بمسؤولية أكبر وبتعاطٍ جدّي بعيداً عن المناكفات السياسية التي تضر بلبنان وبمصلحته “.

وأرفق المكتب الإعلامي لوزير الطاقة التوضيح بمقطع فيديو لتصريحه بعد التوقيع أمس، وقد أدلى به في العديد من الوسائل الإعلامية، ويقول فيه “الكلام ذاته عن علاقته الجيدة ب#السفيرة الأميركية وهذا هو الكلام نفسه الذي كان يقوله للوزير السوري في الفيديو المتناقل”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com