بعض ما جاء في مانشيت الجمهورية:

من الكويت، حيث التقى رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح، ووزير الخارجية الشيخ سالم عبدالله الجابر الصباح، اكّد رئيس «الحزب التقدمي الاشتراكي» وليد جنبلاط ،»ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية»، لافتاً إلى أنّه «لا يمكن انتخاب رئيس تحدٍ من أي فريق، بل رئيس توافقي، وليس توافقياً من أجل التوافق بل من أجل الإصلاح».

وقال: «أزور الكويت في ظلّ زلزال كبير في المنطقة، ضربة معلّم إن صح التعبير، قام بها سمو الأمير محمد بن سلمان والخليج طبعاً، في محاولة ترطيب العلاقات وفتح آفاق جديدة بين الشعب العربي والشعب الإيراني، بين الطوائف، فاتحاً المجال للهدوء، بدل الحروب، كفانا حروباً في العراق وسوريا ولبنان، كفى، لذلك هذه الخطوة جداً مهمّة».

وعن موعد وصول نتائج هذا التقارب إلى لبنان، شدّد على أنّ «علينا ان نتواضع، ثمة جدول أعمال، إصلاحات في قطاعات منها الكهرباء، المصارف، إلى آخره، جدول أعمال طويل مطلوب منا».


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com