الإثنين 24 كانون الثاني 2022

حذر رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، من أن شن أي عملية غزو لأوكرانيا سيكون “موجعا ودمويا” بالنسبة إلى روسيا، وقد يصبح “شيشانا جديدة” لها، معتبرا أن هذا السيناريو “ليس حتميا”.


وقال جونسون، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين: “علينا توجيه رسالة مفادها بأن غزو أوكرانيا سيكون موجعا وقاسيا ودمويا بالنسبة إلى روسيا. أعتقد أنه من بالغ الأهمية أن يفهم الناس في روسيا أن هذا قد يصبح شيشانا جديدة. زرت أوكرانيا عدة مرات وأعرف قليلا الناس في هذا البلد… إنهم سيقاتلون (من أجل استقلالهم)”.

وتعليقا على مدى احتمال مثل هذا الغزو، أوضح جونسون: “المعطيات الاستخباراتية حول هذه القضية قاتمة للغاية. هناك حشد كبير للقوات الروسية على الحدود. وعلينا اتخاذ إجراءات ضرورية. ومع ذلك لا أعتقد على الإطلاق أنه أمر حتمي، والمنطق السليم يمكن أن يتغلب”.

وأضاف: “بريطانيا تقوم بوضع حزمة عقوبات اقتصادية وتساعد أصدقاءنا الأوكرانيين في المقاومة بشكل دؤوب من خلال الأسلحة الدفاعية التي نوردها للبلاد”.

وأشار إلى أن “بريطانيا تعمل على ضمان إعداد الأصدقاء والحلفاء خاصة في أوروبا حزمة عقوبات قاسية” لتطبيقها في حال إطلاق روسيا عملية غزو أوكرانيا.

وتدعي السلطات في كييف والإدارة الأمريكية وحلفاؤها بإصرار أن روسيا تحشد قوات كبيرة تجاوز تعدادها 100 ألف عسكري قرب الحدود أوكرانيا “تمهيدا لشن عملية غزو جديدة” للأراضي الأوكرانية.

وأكدت روسيا مرارا أنه لا نية لها لشن أي عملية على أوكرانيا، مشددة على أن كل التقارير التي تتحدث عن ذلك كاذبة والغرض من هذه الادعاءات يتمثل في تصعيد التوتر في المنطقة وتأجيج الخطاب المعادي لروسيا استعدادا لعقوبات اقتصادية جديدة وتبرير توسع الناتو شرقا، الأمر الذي تعارضه موسكو بشدة قائلة إنه يهدد الأمن الروسي.

المصدر: وكالات

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com