السبت 15 كانون الثاني 2022

علق النائب السابق اميل رحمة على بيان المديرية العامة لقوى الامن الداخلي- شعبة العلاقات العامة، في ما خص التعدي على المرأة المسنة في بلدة القاع وسرقتها من قبل سوريين اعترفا بسرقات اخرى حيث تم توقيفهما واحالتهما الى القضاء المختص، بما يلي: “إنني إذ أتوجه من المديرية العامة لقوى الامن الداخلي، مديرا عاما وضباطا وعناصر وبخاصة ضباط وعناصر فصيلتي رأس بعلبك والقاع بالتحية والتقدير، أطالب القضاء المختص بانزال أشد العقوبات بحق السارقين المارقين”. 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com