كشف مصدر مطلع لـ”الديار” ان قيادتي حزب الله والتيار الوطني الحر مهتمتان بعودة الحوار بينهما، وان هناك رغبة مشتركة في التوصل الى نتائج ايجابية وتفاهم حول الاستحقاق الرئاسي وقضايا اخرى متصلة بالمرحلة المقبلة. وقال “ان هذا الحوار هو الان في بدايته، ويتركز في مرحلته الاولى على عناوين المرحلة المقبلة وطروحات ومطالب الطرفين. وان البحث في الاسماء متروك للمرحلة الثانية”.

وكشف المصدر “ان من بين المواضيع التي ستطرح للبحث مطالب التيار الوطني الحر وابرزها: اللامركزية الادارية، وانشاء الصندوق الائتماني المتعلق باصول الدولة واستثمارها وحماية حقوق المودعين، والقضايا المتعلقة ببناء الدولة على كافة الصعد”.

ورأى المصدر “ان توصل الطرفين الى تفاهم حول هذه الامور المهمة سيسهل مسألة التفاهم على اسم المرشح الرئاسي، وسيزيل العقبات امام مثل هذا التفاهم”. واوضح ان التيار يركز على اخذ ضمانات في شان مطالبه، للانتقال الى حسم هوية المرشح الرئاسي، لافتا الى ان هذا التوجه يسهل المرحلة الثانية من الحوار.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com