الأربعاء 09 آذار 2022

أكّدت النائبة ستريدا جعجع أننا “كحزب سياسي نخوض هذه المعركة الانتخابية على أنها الفرصة الأخيرة لإنقاذ ما تبقى من البلاد، لذا لن نتساهل أبداً ولن نكن ولن نهدأ وسنضع كل ما لدينا من جهد وعزيمة فيها، باعتبار أنها معركة مصيريّة”.

وتوجّهت النائبة جعجع إلى اللبنانيين، “أنا أشعر بوجعكم وأتفهم جيداً حالة القرف التي وصلتم إليها. لا تيأسوا لأن ما تمرون به اليوم يجب أن يزيدكم عزيمة على التغيير لا العكس، لأنكم إذا ما تمنّعتم عن المشاركة بكثافة كبيرة في الانتخابات النيابيّة فإن هذا الأمر سيعمّق لنا جهنّم التي نعيش فيها أكثر فأكثر. طريق الخلاص أمامنا وسهلة إلا أنها تتطلب فقط اتخاذ القرار والقليل من الوعي والحكمة، وهذه الفرصة ليست أبداً فرصة الأربع سنوات المقبلة وإنما فرصة الأربعين عام القادمة، فلو أضعناها نكون قد أضعنا مستقبل أولادنا وأولادهم من بعدهم، لذا علينا أن نكن ثابتين ورياديين بالنظرة إلى المستقبل وأن نستعيد كشعب زمام الأمور في البلاد لأننا في نهاية المطاف نحن مصدر السلطات”.

وقالت النائبة جعجع، “على الشعب أن يدرك هذه الحقيقة بأن الحل بيده وعدم السماح لبعض الديماغوجيين بإقناعه زوراً بأن الحل يرتبط بملف من هنا أو أزمة دوليّة أو إقليميّة من هناك، لأن العكس هو الصحيح والحل هو في توجه كل فرد منا إلى صندوق الاقتراع والتصويت لصالح من يمثله ويمكنه السير في البلاد إلى الخلاص أي نحو وقف الفقر والعوز والجوع”.

كلام النائبة جعجع ورد خلال لقاء للنائب جوزيف اسحق ولها، في معراب، مع الهيئتين الإداريتين لمركزي حزب “القوّات اللبنانيّة” في بلدتي: عبدين وبلوزا، في حضور أمين سر منسقيّة القوّات في قضاء بشري روبير حدشيتي، رئيس الماكينة الانتخابية للحزب في قضاء بشري رامي عيد ومعاون النائب جعجع رومانوس الشعار، حيث تباحثا وأعضاء الهيئتين الإداريتين في تفعيل العمل الانتخابي في البلدتين المذكورتين ومسار التحضيرات للاستحقاق الانتخابي المقبل.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com