الجمعة 25 آذار 2022

جددت سوريا مطالبتها مجلس حقوق الإنسان بمساءلة إسرائيل على جرائمها وانتهاكاتها الجسيمة والممنهجة لحقوق الإنسان في الجولان السوري المحتل.

وقال مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف حسام الدين آلا إن “الاحتلال الإسرائيلي يواصل جرائمه وانتهاكاته الجسيمة لحقوق الشعب الفلسطيني وأبناء الجولان السوري المحتل ويكثف الاستيطان والاستيلاء على الأراضي وسرقة الموارد الطبيعية”.

وأضاف آلا في بيان أمام الدورة التاسعة والأربعين لمجلس حقوق الإنسان، أن سوريا “تؤكد رفضها الإجراءات غير القانونية والمخططات الاستيطانية التي ينفذها الاحتلال لتغيير الطابع القانوني والديمغرافي في الجولان السوري المحتل”، كما تجدد رفضها “مخططات الاستيطان التي أعلن عنها في أعقاب اجتماع حكومة الاحتلال في الجولان نهاية العام الماضي لمضاعفة أعداد المستوطنين فيه”.

وجدد آلا دعوة بلاده إلى “عدم الاعتراف بأي وضع ناتج عن إجراءات الاحتلال الإسرائيلي غير القانونية وإلى الامتناع عن أي ممارسات من شأنها تكريس الاحتلال”، ومطالبتها مجلس حقوق الإنسان “بإدانة ممارسات الاحتلال وانتهاكاته في الجولان، وبتوثيق تلك الممارسات ومساءلة الاحتلال عنها”.

وقال آلا إن “مواصلة الكيان الإسرائيلي اعتداءاته على الأراضي السورية ما كانت لتتم لولا الدعم الأمريكي والغربي المطلق له وحمايته من المساءلة عن انتهاكاته للقانون الدولي”، وجدد تأكيد بلاده على “حقها الثابت باستعادة الجولان المحتل كاملاً ورفضها القاطع للإجراءات الأحادية التي تتخذها القوة القائمة بالاحتلال لتكريس احتلالها وتأكيدها أيضا دعمها الثابت لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس”.

المصدر: “سانا”


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com