الثلاثاء 25 كانون الثاني 2022

أعلنت نقابة مستوردي الأدوية وأصحاب المستودعات أنّ “بعد الحصول خلال الأسبوعين الماضيين على الموافقات المسبقة المطلوبة من وزارة الصحة العامّة وعلى بعض الموافقات المسبقة من المصرف المركزيّ، تواصلت الشّركات المستوردة مع المصانع في الخارج بغية تأمين أدوية الأمراض المستعصية وترتيب وصول الشّحنات إلى لبنان بأسرع وقت ممكن. وحصلت الشّركات على تواريخ لوصول هذه الشّحنات تباعاً إلى بيروت كما يشير الجدول أدناه، مع العلم أنّه ينبغي الأخذ في عين الاعتبار أن تخليص الشّحنات من المطار وإيصالها إلى السّوق المحليّة يحتاج بضعة أيّام إضافيّة”.

ولفتت في بيان إلى أنّ “وزارة الصحة هي الجهة التي حدّدت كميّات الأدوية المذكورة في الموافقات المسبقة من ضمن المبلغ الشهريّ المخصّص للدّعم، وهي التي ستحدّد الكميات التي ستتوجّه مباشرةً إلى مخزن الكرنتينا، وتلك التي ستوزّع على المستشفيات والصيدليّات، وذلك بحسب سلّم الأولويّات الذي تحدّده”.

وشدّدت النقابة على أنّ “هذا الجدول سارٍ طالما لم يطرأ أيّ تغيير على جداول أو عمليّات الشّحن العالميّة”، مشيرةً إلى أنّ “الشركات المستوردة والمصانع في الخارج عملوا بجهدٍ لإيصال هذه الأدوية إلى لبنان، رغم المهلة القصيرة كما وضرورة إعطاء مُهل لتصنيعها بسبب عدم جهوزيتّها للشّحن عامّة”، مضيفةً “شحنات الاستيراد هذه تشكّل جزءا من احتياجات الأسواق اللبنانيّة، وستتابع النقابة الاتّصالات الّلازمة مع وزارة الصحّة ومصرف لبنان من أجل تأمين وصول شحنات اضافيّة بشكل منتظم، وتلبية احتياجات المرضى والمستشفيات في ظلّ الأزمة المعروفة”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com