الإثنين 06 كانون الأول 2021

أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان يوم الاثنين استعداد بلاده لاستضافة قادة قمة أستانا حول سوريا في نسختها المقبلة.

وقال أمير عبد اللهيان خلال لقاءه وزير الخارجية السوري فيصل المقداد في إشارة إلى آلية أستانا باعتبارها الهيكل الحالي الوحيد الفعال لحل القضايا السياسية المفروضة على سوريا، “إن استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة لاستضافة قادة قمة أستانا في طهران العام المقبل”.إقرأ المزيدعبد اللهيان مع المقداد: إيران ترحب بعودة العلاقات الغربية والعربية مع سوريا

وشدد وزير الخارجية على أن إيران ترفض رفضا قاطعا لوجود القوات الخارجية داخل الأراضي السورية دون التنسيق مع الحكومة المقتدرة والقائمة على إرادة الشعب.

كما أعرب عن ارتياحه لقرار بعض الدول العربية والغربية التي أعادت النظر في سياساتها الخارجية مع سوريا، وقامت بإعادة فتح سفاراتها.

وأشار أمير عبد اللهيان إلى مرحلة إعادة إعمار سوريا، مصرحا بأن هناك برامج شاملة قد أعدت في مختلف المجالات الفنية والهندسية بمشاركة القطاع الخاص لهذا الغرض.

وتطرق خلال اللقاء إلى العدوان الإسرائيلي الواسع ضد سوريا، مؤكدا أن تل أبيب تشكل العنصر الرئيس والجذري للفلتان الأمني في منطقة غرب آسيا، ولا شك أن سوريا التي تقف بالخط الأمامي لمحور المقاومة لم ولن تتراجع عن حماية أمنها الوطني وسيادة أراضيها.

وشدد على أن التساوم مع إسرائيل لا يصب في مصلحة السلام والاستقرار وأمن المنطقة.

SOURCE: RT ARABIC

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com