الإثنين 17 تموز 2023

كتبت “الديار”:

تواصلت ردود الفعل اللبنانية الغاضبة من قرار البرلمان الاوروبي الاخير، والذي صوّت بغالبية اعضائه على دعم بقاء اللاجئين السوريين في لبنان، فيما لم يصدر حتى الساعة اي موقف رسمي سواء عن حكومة تصريف الاعمال ورئيسها او حتى عن وزارة الخارجية.

واستهجن مصدر نيابي معارض «الغيبوبة الرسمية» في التعامل مع الملف، معتبرا انه حتى لو كان الرئيس نجيب ميقاتي خارج البلاد، كان الحري به اصدار بيان اعتراض، ان لم نقل العودة من سفره لعقد اجتماع استثنائي للحكومة لادانة القرار الاوروبي.

وعبّر المصدر عن مخاوفه من ان يكون هناك من الرسميين من هو مُتواطىء مع الخارج ضد مصلحة بلده. واضاف: نحن لا نزال ننتظر الرد اللبناني، الذي يفترض ان يكون على مستوى هذا القرار، الذي يهدد تركيبة البلد ومستقبله.

ومن المفترض ان يكلف ميقاتي في الايام المقبلة رئيسا جديدا لوفد لبنان الرسمي الذي سيزور سوريا، لبحث ملف عودة اللاجئين بعد اعتذار وزير الخارجية عبدالله بو حبيب لانشغالاته وسفراته الكثيرة.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com