الأربعاء 24 تشرين الثاني 2021

صدر عن قيادة الجيش ـ مديرية التوجيه البيان الآتي:

“ورد في إحدى الصحف المحلية خبر يزعم اقتطاع مبلغ مئة وعشرين ألف ليرة من رواتب العسكريين مقابل “صندوقة مؤونة” توزع عليهم شهريا.
يهم قيادة الجيش أن تنفي صحة هذا الخبر جملة وتفصيلا، وتوضح أنها ونظرا للضائقة الاقتصادية والمعيشية التي تمر بها البلاد قد عمدت منذ مدة إلى تأمين مواد غذائية من السوق المحلي بأسعار مقبولة وتناسب رواتب العسكريين، ولمن يرغب منهم، بالإضافة إلى المساعدات الغذائية التي تصل من قبل الدول الصديقة والشقيقة وتوزع على العسكريين مجانا.
وتتابع قيادة الجيش سعيها للتخفيف من الأعباء المعيشية عن كاهل عناصرها لتجاوز هذه الفترة الصعبة، وتجدد دعوتها وسائل الإعلام للعودة إلى بياناتها الرسمية الصادرة عن مديرية التوجيه والتي تُنشر على الموقع الرسمي للجيش وعبر صفحات التواصل الاجتماعي التابعة له”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com