توجهت لجنة كفرحزير البيئية في بيان “بالتحية إلى القضاة الصادقين الذين ما زالوا يمارسون مهامهم الوطنية بكل جرأة وشفافية وسط ما نشهد من تفشي الفساد في أوصال المؤسسات .وقد برز عدد من القضاة النبلاء ليردعوا رموز الفساد في هذه المرحلة الحساسة من تاريخنا”.
 
اضاف البيان:” وأهابت اللجنة بالقاضي المنفرد الجزائي في المتن  كارلا رحال الإسراع في الاستجابة إلى الطلب العاجل جدا في الشكوى رقم 638/2021، المقدم من محامي تحالف متحدون بوكالتهم عن منسق اللجنة جورج العيناتي ضد شركتي الترابة الوطنية وهولسيم، والذي يطلب من القضاء التدخل لوقف عمل شركتي الترابة الوطنية وهولسيم ومقالعهما وكساراتهما نظرا لوجودها بين البيوت، وفي أراضي البناء السكنية وفوق المياه الجوفية وبين الاملاك العامة، ونظرا الى تخزين كميات ضخمة من النفايات الصناعية السامة داخل هذه المقالع، خصوصا أن الشركتين تعمدان إلى حرق الفحم الحجري والبترولي الذي يحتوي على نسب كبريت عالية تشكل خطرا على الهواء والمياه الجوفية، ما يعتبر حرب إبادة جماعية لأهل المنطقة ولعشرات الأجيال الجديدة”.
 
كما دعت اللجنة “القضاة الذين حولت إلى محاكمهم إدعاءات النيابة العامة المالية والنيابة العامة البيئية في الشمال ضد شركتي الترابة المذكورتين الى الإسراع في إصدار الأحكام استنادا إلى ادعاء النيابتين العامتين وإلى الإخطارات التي سبق أن تقدم منسق اللجنة بها حول الجرائم البيئية والصحية التي ارتكبتها شركتا الترابة”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com