الإثنين 24 كانون الثاني 2022

صرّح وزير الشباب والرياضة جورج كلّاس إثر انتهاء جلسة مجلس الوزراء:

“إنّ الهدوء العقلاني ساد الجلسة اليوم، التي افتتحها فخامة الرئيس بكلمة ترحيبية بعودة الحيوية الى الحكومة وبدأها بعبارة “إشتقنا”، ثم شدّد دولة الرئيس ميقاتي على التضامن والروح الايجابية التي ستسود وستكون عنوانا للمرحلة المقبلة”.

وأضاف حول الكلام الذي يتعلق بزيادة الضرائب وما سيطال الودائع المصرفية من إجراءات قاسية وغير صحيحة، قائلا: “لا احد يجرؤ على المس بالودائع. لان هذه الاموال هي حقوق الناس واتعابهم. ومن المستحيل ان نوافق على هذا الاغتيال الاقتصادي والنهب المالي المفضوح”.

وسأل: “ثم كيف يمكن للحكومة ان تُقنع المستثمرين المحليين ومن الخارج بالإستثمار في لبنان والاسهام بالنهوض الاقتصادي فيه، إنْ لَمْ نؤمن لهم ظروفاً فضلى للإستثمار؟ ومَنْ سيصدقنا بأننا سنضمن الاستثمارات الجديدة في حين اننا لم نضمن ودائع الناس في المصارف؟”

واعتبر كلّاس أنّ “المناقشات الهادئة التي سادت جلسة مجلس الوزراء اليوم ستنسحب على أجواء جلسات مناقشة بنود الموازنة التي ستنعقد بشكل مكثف إبتداءً من صباح غد في القصر الحكومي”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com