الجمعة 28 كانون الثاني 2022

رأى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن المكالمة الهاتفية المقررة اليوم الجمعة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون ستساعد في إبقاء قناة الحوار مفتوحة.


وفي مقابلة مع إذاعة “أر تي إل” قال لودريان: “حتى الآن، نعتقد أن الحوار يمكن أن يتطور. والمحادثة الهاتفية التي ستجرى بين الرئيس ماكرون والرئيس بوتين اليوم تفي بهذه المهمة أيضا. والسؤال الآن يدور حول ما الذي يريده فلاديمير بوتين. وفي هذا الصدد، المحادثة مهمة جدا وستتم صباح اليوم”.

وصرح الوزير الفرنسي بأن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين يجب أن يقول ما إذا كان يريد المواجهة أو المفاوضات. نحن مستعدون للمفاوضات، لكن يجب أن يكون كلا الجانبين مستعدين لذلك”.

وذكر رئيس الدبلوماسية الفرنسية أن فرنسا أسهمت بقدر كبير في ردود الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي على مقترحات روسيا بشأن الضمانات الأمنية.

وخلص لودريان إلى القول إن “الكرة الآن في جانب بوتين. السؤال هو ما إذا كان يريد التأكيد على أن روسيا بلد مزعزع للاستقرار، أم أنه مستعد للعمل على تخفيف التوترات”.

المصدر: تاس


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com