ناشدت  “الجمعية اللبنانية لأولياء الطلاب في الجامعات الأجنبية” في بيان،  رئيس الجمهورية العماد ميشال عون “إحتضان الطلاب وامدادهم بأمل الصمود في غربتهم، من خلال المبادرة بالتوقيع على قانون  الدولار الطالبي وتعجيل نشره في الجريدة الرسمية، ليكون عونا لهم ولذويهم في كفاحهم من اجل لبنان، ليبقى منارة العلم المشعة بفضل ابداع أبنائه”،  كما ناشدت القوى السياسية “ابعاد هذا القانون عن التجاذبات و تسهيل تنفيذه، والمساهمة في الضغط على المنظومة المصرفية لإجبارها على احترام الدستور وتنفيذ القوانين المرعية”.

واشارت الى ان “مجلس النواب اقر في جلسته المنعقدة بتاريخ 7 كانون اول 2021 اقتراح تعديل معجل لقانون الدولار الطالبي 193 الذي طالبت به الجمعية ليشمل كل سنوات الدراسة للطلاب اللبنانيين الذين يتابعون دراستهم في الخارج قبل العام 2020، هذا الاقتراح  الذي حملته لجنة الاهالي كمطلب وطني ملح، بتأييد ودعم من مختلف الكتل النيابية كمساهمة برفع الظلم اللاحق بطلابنا المشردين في الخارج،  ليكون هذا القانون شمعة في ظلام الغربة بعدما تخلت الدولة ومؤسساتها عن طلابنا بدلا من رعايتهم واحتضانهم، وتركتهم فريسة لجشع المصارف والمرابين”.

وختمت:”بعد شهر تقريبا على اقراره في مجلس النواب، تفاجأ الاهالي اخيرا بما تناقلته وسائل الإعلام حول امتناع رئيس الجمهورية عن التوقيع على القانون المعدل الذي يحمل طابع الاستعجال، ما ادى الى عدم نشره في الجريدة الرسمية، دون ان يصدر اي نفي عن رئاسة الجمهورية، ما اثار استغراب الأهالي و الطلاب، واعتبرته الجمعية  مسألة بعيدة كل البعد عن مصلحة ابنائنا الذين لم ولن نقبل أن يكونوا ضحية للنزاعات والتجاذبات السياسية، فهم ابناء هذا الوطن بكل معانيه المخلصة والمضحية في سبيل لبنان ومجده” .

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com