الخميس 06 كانون الثاني 2022

كتب وزير المهجرين السابق غسان عطالله على حسابه عبر “تويتر”: الشوف يودع اليوم أحد كباره، العصامي، ابن المؤسسة العسكرية الذي لم يؤمن يوماً إلا بالعيش المشترك في بلدته جون. هو أيضاً المزارع الذي عشق أرض أجداده وأنشأ عائلته على محبتها. وأنا خسرت اليوم والداً وداعماً وسنداً في كل الظروف والمواقف.
عمي خليل وداعاً…سنفتقدك”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com