الخميس 10 آذار 2022

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، الخميس، في اجتماع حكومي بعد أن حظرت الولايات المتحدة واردات النفط الروسية، إن بلاده “تفي بالتزاماتها” فيما يتعلق بإمدادات الطاقة، مؤكدا أن روسيا “ستخرج أقوى من الأزمة”.

وأضاف أن العقوبات الغربية على روسيا “غير مشروعة”، معتبرا أن “الحكومات الغربية تخدع شعوبها”، مؤكدا أن روسيا “ستحل مشاكلها بهدوء”.

وأضاف: “روسيا ستخرج في نهاية المطاف من الأزمة الأوكرانية أقوى وأكثر استقلالية، بعد التغلب على الصعوبات الناجمة عن العقوبات الغربية غير المشروعة”.


وشدد الرئيس الروسي على أنه “لم يكن هناك بديل” لما تسميه روسيا بـ”العملية العسكرية الخاصة”، التي بدأتها الشهر الماضي في أوكرانيا، وتابع أن بلاده “ليست بالدولة التي يمكنها قبول المساس بسيادتها من أجل مكاسب اقتصادية قصيرة المدى”.

واستطرد: “هذه العقوبات كانت ستفرض على أي حال. هناك بعض المشاكل والصعوبات لكننا تغلبنا عليها في الماضي، وسنتغلب عليها”.

وفي كلمة له بنفس الاجتماع، قال وزير المالية الروسي، أنطون سيلوانوف، إن روسيا “اتخذت تدابير للحد من تدفق رأس المال إلى الخارج”، وإنها “ستفي بالتزاماتها فيما يتعلق بالديون الخارجية بالروبل”.


وحذر بوتن كذلك من أن “أسعار الغذاء العالمية سترتفع أكثر إذا كثفت الدول الغربية الضغوط الاقتصادية على روسيا”، المنتج العالمي الرئيسي للأسمدة.

من جانبه، قال وزير الزراعة الروسي، ديمتري باتروشيف، إن “الأمن الغذائي الروسي مضمون”، وإن “موسكو ستواصل الوفاء بالتزاماتها التصديرية لأسواق الزراعة العالمية”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com