الجمعة 11 آذار 2022

أنصف القضاء، بعد 19 شهرا، رئيسة المكتب التربوي للبحوث والانماء سابقا ندى عويجان وأبطل القرار الذي اتخذه وزير التربية السابق “القاضي” طارق المجذوب الذي أصدر قراره بإقالة عويجان من رئاسة المركز وعودتها الى ملاك الجامعة اللبنانية.
فقد أصدر مجلس شورى الدولة قراره بشأن الدعوى المُقامة من عويجان بوجه الدولة اللبنانية ووزارة التربية والذي أصدر قراراً سابقاً بوقف التنفيذ إلّا أن الوزير المجذوب عاد وأصدر 4 قرارات متتالية مُتجاهلاً قرار مجلس الشورى، مع العلم أنّ المجذوب هو قاضٍ في المجلس الذي تجاهل قراره.
وفي التفاصيل، أقدم الوزير حينها على إتخاذ قرار بإقالة عويجان عبر كتاب رسمي حمل القرار 344/2020 موقع في العاشر من آب، أي يوم إستقالة حكومة حسان دياب، ومن دون إبلاغها مباشرة أو عن طريق إستدعائها إلى وزارة التربية، علماً أن عويجان تولت مهمات رئاسة المركز منذ أكثر من 5 سنوات في 15 كانون الثاني 2015 بتكليف من وزير التربية السابق الياس بو صعب.
وتبيّن لاحقاً للتفتيش أنّ “القرار الذي إتخذه القاضي المجذوب وبعد سلسلة من التحقيقات أنه إتخذه بعد الإستقالة وليس كما أوحى أنه إتخذه يوم إستقالة الحكومة ليتبين أيضاً أنه طلب حجز خمس قرارات في هذا التاريخ بدون أي مضمون ليستخدمها لاحقاً”.
اما عودتها إلى رئاسة المركز التربوي فتنتظر صدور نسخة قابلة للتنفيذ عن القرار الصادر والذي قد يصدر خلال أسبوع تقريباً أي أنّ العودة الى مركزها باتت قريبة جداً”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com