ذكرت صحيفة واشنطن بوست استنادا إلى تقرير عن عمليات التسليم والمبيعات، رفعت عنه السرية أن البنتاغون كان منذ ديسمبر الماضي يزود أوكرانيا بأسلحة ومعدات مناسبة للقتال داخل المدن.

وأفيد بوجه خاص أنه جرى توفير بنادق مخصصة لهذا الغرض وسترات لحماية الجنود من الذخائر التي لم تنفجر.

وعلى مدار الأسبوع الماضي، كثفت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن عمليات التسليم عن طريق إرسال أنظمة دفاع جوي من طراز ستينغر لأول مرة، حسب الصحيفة، علاوة على ذلك، تم إرسال أنظمة صواريخ جافلين المضادة للدبابات.

ونقل عن مسؤول رفيع في البنتاغون لم يذكر اسمه قوله: “هذه عملية مستمرة. نحن دائما دائما ننظر إلى ما تحتاجه أوكرانيا، ونحن نفعل ذلك لسنوات عديدة. لقد قمنا بتسريع عملية تحديد الاحتياجات وكذلك مشاوراتنا، والمشاورات مع الأوكرانيين، والتحدث معهم يوميا، على عكس الاجتماعات الدورية التي عقدناها قبل هذه الأزمة”.

وبحسب خبراء، فإن القتال في أوكرانيا سوف يتحول حتما إلى قتال شوارع، كما تكتب الصحيفة.

وفي وقت سابق، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، إن الإدارة الأمريكية لا تعتزم بأي حال من الأحوال إرسال قوات أمريكية إلى أوكرانيا للقتال ضد روسيا.

وكانت روسيا قد أطلقت عملية عسكرية في أوكرانيا في وقت مبكر من صباح يوم 24 فبراير، فيما وصف الرئيس فلاديمير بوتين الهدف بأنه يتركز على “حماية أناس تعرضوا للإهانة والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف طيلة ثماني سنوات”.

المصدر: نوفوستي

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com