حذر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اثر قمة اوروبية في فرساي من ان “اوروبا وافريقيا ستشهدان اضطرابا كبيرا على الصعيد الغذائي في الاشهر ال12 الى ال18 المقبلة بسبب الحرب في اوكرانيا”، بحسب “وكالة الصحافة الفرنسية”.
 
وقال ماكرون: “علينا ان نعيد تقييم استراتيجياتنا الانتاجية للدفاع عن سيادتنا الغذائية كأوروبيين، وايضا اعادة تقييم الاستراتيجية حيال افريقيا، والا فإن دولا عدة في افريقيا ستتضرر في الاشهر ال12 الى ال18 المقبلة”.
 
وأضاف: “ستشهد أوروبا وإفريقيا اضطرابا كبيرا على الصعيد الغذائي لذلك نحتاج إلى الاستعداد في هذا الشأن أيضا”.
 
وأشار ماكرون إلى أن “الحرب ستؤثر على إنتاج أوكرانيا، وهي دولة كبيرة منتجة للقمح خصوصا، في فترة تراوح بين 12 و18 شهرا”، بسبب استحالة الزراعة في هذا الوقت.
 
وبسبب الحرب، ارتفعت أسعار الزيوت والقمح وفول الصويا ودوار الشمس والذرة إلى مستويات غير مسبوقة. كما يؤدي ارتفاع أسعار المنتجات الزراعية الى ارتفاع أسعار الأسمدة التي تستورد أوروبا 30 في المئة من حاجاتها منها من روسيا، بالإضافة إلى سعر الوقود.
 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com