الأحد 22 تشرين الثاني 2020

أكّد مصدر أمني لصحيفة “الشرق الأوسط”، أنّ معظم السجناء الذين فرّوا هم من الجنسية اللبنانية، ولكن بينهم أيضاً سوريون وعراقيون.

وفي حين أشار المصدر إلى أنّ الفارين هم من السجناء الموقوفين أي الذين لم يحاكموا بعد، أوضح أنّ تهم بعضهم تتعلّق بجرائم خطيرة، وبعضهم الآخر بجنح ولكن ليس بينهم من هو متهم بجرائم تتعلّق بالإرهاب.

وتابع المصدر إنه أثناء فتح عامل التنظيفات باب الزنزانة بهدف تنظيفها فجر أمس، قام 69 سجيناً في نظارة مخفر قصر عدل بعبدا بمهاجمته ومهاجمة عدد من عناصر قوى الأمن، وتمكنوا من الهروب

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com