الأحد 22 تشرين الثاني 2020

 كتبت صحيفة الشرق الأوسط تقول: دعا الرئيس اللبناني ميشال عون إلى “تحرير عملية تأليف الحكومة من التجاذبات”، وحذر مما سماه “الاستقواء والتستر بالمبادرات الإنقاذية للخروج عن القواعد والمعايير الواحدة التي يجب احترامها وتطبيقها على الجميع كي يستقيم إنشاء السلطة الإجرائية وعملها”.

وإذ رأى الرئيس عون في رسالة وجهها إلى اللبنانيين مساء أمس في الذكرى الـ77 لاستقلال لبنان، أن قيام الدولة بأبسط مقوماته “يحتاج إلى وجود حكومة فاعلة وفعالة”، قال إن “المتغيرات الإقليمية والدولية سيكون لها انعكاسات مهمة على لبنان، ولا يقع على عاتق أي مسؤول أو أي حكومة أن يقرر منفردا السياسات التي يجب اعتمادها إزاء الواقع الجديد”.

ولم يُسجل أي خرق على المراوحة التي تحيط بملف تشكيل الحكومة، وسط دعوات للنهوض بالبلاد وإزالة العوائق أمام تشكيلها بما يتيح تحقيق انفراجات في الأزمات السياسية والاقتصادية والمعيشية. وقال رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب: “لا يكتمل الاستقلال إلا بإصلاح يوقف الفساد ويسمح بقيام الدولة القوية”، فيما ألقى رئيس حزب “الكتائب” النائب المستقيل سامي الجميل باللوم فيما وصل إليه لبنان من انهيار على المنظومة الحاكمة وسلاح “حزب الله”.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com