الخميس 08 نيسان 2021

نفذ موظفو ومدربو كلية العلوم الاقتصادية وادارة الاعمال وكلية العلوم في الجامعة اللبنانية في النبطية اعتصاما امام مبنى كل فرع، احتجاجا على “قرار مجلس العمداء في الجامعة بالعودة الى دوام العمل الكامل”، معتبرين انه “يتضمن مقاربة غير منطقية فاجأت العاملين في الجامعة”.

وشارك في الاعتصام مدير كلية العلوم الاقتصادية وادارة الاعمال الدكتور احمد زرقط ومدير كلية العلوم الدكتور محمد توبة وامنية سر كلية العلوم مريم طقش.

وتلي بيان صادر عن رابطة العاملين في الجامعة اللبنانية، التي أشارت فيه الى انه “أمام السابقة الإدارية في تبليغ القرارات شفهيا من دون أي تعميم مكتوب، وبعد أن تأكدنا من قيام العديد من الكليات بتبليغ القرار والدعوة إلى تنفيذه من دون أي مسوغ إداري مكتوب، نوضح أن هذا القرار يتعارض مع كل القرارات الرسمية الصادرة عن الحكومة اللبنانية والتي تدعو الموظفين في كل الادارات والمؤسسات العامة للعمل بنظام المداورة”.

وسألت الرابطة عن “السبب الحقيقي خلف التبليغ الشفهي للقرار، وهل في ذلك هروب من التعارض الواضح مع قرارات الحكومة؟”، لافتة الى انه “مع تفشي أزمة كورونا، وباستثناء مبادرة يتيمة في الشهر الاول للجائحة، تتقاعس الجامعة عن تأمين أدنى مستلزمات الوقاية الصحية للعاملين فيها، الأمر الذي اضطر الكثير منهم إلى شراء المعقمات والمناديل الورقية بمبادرة فردية. أضف إلى ذلك، عدم وضوح الرؤية في عملية تلقيح العاملين التي لا تزال مبهمة، على الرغم من تعرض العديد منهم للعدوى خلال ممارستهم مهامهم الوظيفية”.

ورأت أنه “في ظل الوضع الاقتصادي المنهار، لا يمكن للعاملين تحمل تكاليف التنقل، خصوصا مع الارتفاع الجنوني لأسعار المحروقات وانقطاع مادة البنزين بشكل كبير””، مؤكدة أن “اعتصام اليوم هو تحذيري وستبقى اجتماعات الرابطة مفتوحة لمتابعة تطور الأمور واتخاذ القرارات المناسبة ومنها إعلان الاضراب المفتوح”.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com