من الصرح البطريركي في بكركي، اطلق التيار الوطني الحر اليوم جولته المتجددة على الافرقاء السياسيين بهدف واضح معلن هو حثهم على تسهيل التوافق على رئيس جديد، يكون قادرا على الجمع بين منطقي بناء الدولة وحماية لبنان، وفق ما اعلن النائب جبران باسيل، آملا في ان تلقى دعوتُه المكرَّرة ُالصدى المطلوب لدى المعنيين، ولاسيما الاحزابُ المسيحية، على عكسِ ما قوبلت به كل مناشدات رئيس التيار منذ ما قبل الفراغ الرئاسي، مروراً بالتقاطع الرئاسي، ووصولا الى مرحلة طوفان الاقصى المستمرة الى اليوم… مع الاشارة الى ان باسيل يزور ظهر الغد عين التينة للقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري، ثم يشارك في لقاءٍ يُعقد في الصيفي عند السادسة مساء.
اما في قصر العدل في بيروت، وتحت عنوان الدفاع عن القانون والقضاء والحق، فدعت هيئة المحامين في التيار الوطني الحر الى وقفة تضامنية مع القاضية غادة عون في تمام الثالثة من بعد ظهر الغد، بالتزامن مع موعد جلستها امام الهيئة العليا للتأديب، هذا مع العلم ان التحضير جار لتحرك مركزي الثلاثاء على ان تعلن تفاصيله في وقت لاحق.
كل ذلك فيما النارُ مستعرةٌ في الجنوب وغزة من دون اي افق للحل، في ضوء التعنت الاسرائيلي المعهود، وعلى وقع عمليات نوعية يومية لحزب الله، وصمود اسطوري للشعب الفلسطيني


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com