الأربعاء 17 آذار 2021

ماذا سيقول رئيس الجمهورية للبنانيين في رسالته إليهم الثامنة من مساء اليوم؟
في انتظار الجواب، الذي لا يملكه إلا الرئيس ميشال عون، بدا المشهد الداخلي اليوم على الشكل الآتي:
حكومياً، حركة خفيفة في العلن، لكن كثيفة في الظل، بين اتصالات ومشاورات، وسط تكتم شديد حول التفاصيل من قبل العارفين، وكلام فضفاض معتاد حولها، من قبل غير العارفين، حتى لا نقول الجاهلين.
وفي السياسة أيضاً، ووسط ترقب لكلمة الامين العام لحزب الله الثامنة والنصف من مساء الغد، اشارات ايجابية تنتظر ترجمة عملية، محورها الاشارات الايجابية المتبادلة مع التيار الوطني الحر، التي عبَّر عنها امس النائب السابق وليد جنبلاط.
في ملف الدولار، لقاء بين وزير المال وحاكم مصرف لبنان الذي أعلن أنه عرض على الوزير غازي وزنبي بعض الاقتراحات التي سيقوم بدرسها كما سيدرسها المجلس المركزي في مصرف لبنان خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة. وأعرب حاكم المركزي عن اعتقاده بأن هذه الاقتراحات ستؤدي الى انخفاض سعر صرف الدولار في لبنان.
أما على المستوى المعيشي، فالعنوان الأبرز اليوم كان ارتفاع اسعار المحروقات، من دون تغييب سائر مظاهر المعاناة المتأتية عن الأزمة الاقتصادية والمالية، في ضوء تزايد النقمة الشعبية من استغلال بعض التجار للواقع المأزوم. والبداية من قضية اسعار المحروقات.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com