الأربعاء 05 أيار 2021

الأبرز إقليمياً اليوم ما كشفه الرئيس العراقي عن ان بغداد استضافت أكثر من جولة محادثات سعودية-إيرانية، في تطور يكشف عن تسارع التحولات المحيطة بلبنان، الذي يستعد لاستقبال وزير الخارجية الفرنسية في زيارة تشدد الأوساط على أن ما بعدها لن يكون كما قبلها. وفي هذا السياق، تتحدث الأوساط عن ثلاثة احتمالات:
الاحتمال الأول، أن يجترح الوزير الفرنسي المعجزة المنتظرة، بأن يتوج أشهر التكليف الستة بتفاهم على التأليف.
الاحتمال الثاني، أن يواصل رئيس الحكومة المكلف امتناعه عن التزام ثلاثية الدستور والميثاق والمعايير، ما يضعه عملياً أمام خيار وحيد هو الاعتذار، وفق ما تسرب اوساطه منذ أيام، خصوصاً في ضوء التطورات الاقليمية التي لا تصب في مصلحته، وفق الاوساط.
أما الاحتمال الثالث، فتمديد حال المراوحة، في انتظار مجهول ما، وهو ما سيدفع ثمنه اللبنانيون مزيداً من التدهور الاقتصادي والمالي، والانزلاق اكثر فأكثر نحو هاوية رفع الدعم، التي تتحول يوماً بعد يوم إلى شر لا بد منه.
وفي موازاة هذا المشهد، تحرك جديد للقاضية غادة عون على الارض، وحديث عن ميليشات ومحضر بالوقائع. والبداية من تفاصيل هذا الموضوع.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com