محلي
|
السبت 25 تموز 2020

أكّد المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، أنّ الاستعدادات في المناطق العسكرية والمدنية على الحدود مع سوريا ولبنان ستتغيّر، محمّلاً بيروت مسؤولية ما يحصل في الأراضي اللبنانية.

وأعلن أدرعي في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، إنّه “في أعقاب تقييم الوضع في جيش الدفاع، ووفقاً لخطة الدفاع في قيادة المنطقة الشمالية، سوف تتغيّر استعدادات جيش الدفاع في المناطق العسكرية والمدنية على الحدود مع سوريا ولبنان، بهدف تعزيز حالة الدفاع على الحدود الشمالية”.

وتابع قائلاً: “بالإضافة الى تعزيز القوات وأعمال التجميع في المنطقة، جرت تغييرات عدة في انتشار القوات بالقرب من الحدود مع لبنان، كما جرت أعمال أخرى تخدم الجهود العملياتية. ووفقاً لتقييم الوضع، وللحاجة العملياتية، سيتمّ إغلاق بعض المحاور والطرقات في منطقة الحدود أمام حركة المركبات العسكرية”. ولفت إلى أنّه “في بعض البلدات يتوقع اغلاق طرق الوصول وافتتاح محاور بديلة لحركة السكان”.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com