قالت المنظمة الدولية للهجرة الاثنين إن نحو مئة مهاجر حاولوا العبور إلى أوروبا من ليبيا، عالقون على متن قارب في البحر المتوسط ومعرضون للغرق.

وذكرت المنظمة الأممية في تغريدة “انجرف حوالى 95 مهاجراً في عرض البحر المتوسط وهم مهددون بالغرق بعد محاولتهم الفرار من ليبيا”.

وأشارت المنظمة الدولية للهجرة إلى أن “الحكومات والسفن عليها التزام قانوني وأخلاقي بالاستجابة إلى أي نداء استغاثة في البحر”.

وحاول أكثر من مئة ألف مهاجر عبور البحر المتوسط في عام 2019، ولقي أكثر من 1200 حتفهم، بحسب الوكالة.

وازدادت محاولات المهاجرين بالعبور مع قدوم الصيف والظروف المؤاتية في البحر، ووسط  الظروف المأساوية التي يعيشون فيها في ليبيا الغارقة منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011. 

وازداد وضع المهاجرين سوءاً في البلاد منذ أن شنت القوات الموالية للمشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، هجوما على طرابلس ومع ظهور وباء كوفيد-19.

وارتفع عدد عمليات هروب المهاجرين من الساحل الليبي بنسبة 300 بالمئة تقريبا بين كانون الثاني ونيسان 2020، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019، بحسب الأمم المتحدة.

ويستغل المهربون الفوضى لتحويل ليبيا إلى طريق رئيسي للهجرة غير القانونية باتجاه أوروبا.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً