مقدمة نشرة الأخبار
|
الخميس 30 تموز 2020

في الولايات المتحدة، بات وباء كورونا يتسبب بحالة وفاة في كل دقيقة، وفق آخر الإحصاءات، في وقت ألمح الرئيس دونالد ترامب اليوم الى احتمال تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من تشرين الثاني المقبل، بذريعة الجائحة، علماً ان استطلاعات الرأي لا تزال تشير إلى تقدم المرشح الديموقراطي جو بايدن في السباق الرئاسي، لسبب رئيسي، هو عدم اقتناع الناخبين الأميركيين بالمقاربة المعتمدة من جانب ترامب في مواجهة الفيروس.
اما في لبنان، الغارق في مستنقع الأزمة السياسية والاقتصادية والمالية ومتفرعاتها المعيشية المختلفة، فلا يزال البعض يجد الوقت لافتعال مناوشات سياسية في غير محلها، تحت عناوين خادعة، آخرها البيئي في موضوع سد بسري، علماً أن اللبنانيين جميعاً يدركون أن ما يُرمى في السوق من حجج للتعطيل، لا أساس له علمياً، بل ينطلق من أرضيةِ نكدٍ سياسي ليس إلا، ولو على حساب الشعب.
وفيما ينصبُ الجهد الرسمي راهناً على الحد من تفشي كورونا، بدا اليوم الأول من الإقفال العائد، مقبولاً لناحية الالتزام الشعبي، فيما إقفال الأبواب والنوافذ أمام المخارج يبدو أنه لا يزال سيد الموقف لبنانياً، بفعل الموقف الدولي المعروف، والاعتكاف الاقليمي الظاهر، والحائط الداخلي المسدود الذي يرفعه البعض يومياً في وجه محاولات الاصلاح المستمرة، ومنها اخيراً التدقيق الجنائي.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com