استقال المفتش العام لوزارة الخارجية الأميركية ستيفن أكارد،المكلف التحقيق في ملفات يحتمل أن تكون محرجة بالنسبة إلى وزير الخارجية مايك بومبيو، وذلك في خطوة مفاجئة امس، بعد أشهر قليلة من إقالة سلفه، وأكارد عمل فترة طويلة مساعدا لنائب الرئيس مايك بنس.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية: “إن أكارد أبلغ زملاءه بأنه يعود إلى القطاع الخاص بعد سنوات من الخدمة العامة، نحن ممتنون له على تفانيه حيال الوزارة وبلادنا”.

من جهته، أعلن بومبيو في مؤتمر صحافي أن “لا علاقة له بمغادرة أكارد لمنصبه”.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com