اشارت إدارة الإعلام والصحافة في وزارة الخارجية الروسية الى انه عملا بتعليمات رئيس الاتحاد الروسي فلاديمير بوتين، وبعد مناشدة الرئيس اللبناني دول العالم الوقوف الى جانب لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت، تقوم وزارة الطوارئ الروسية بالتعاون مع وزارة الخارجية وسائر الجهات المختصة، بوضع خطة لتقديم المساعدة الإنسانية الطارئة إلى الشعب اللبناني الصديق في القضاء على عواقب الكارثة.
وفي هذا الاطار، اتخذ القرار بإرسال مجموعة من رجال الإنقاذ إلى بيروت مزودين بالمعدات اللازمة لعمليات البحث والإنقاذ في المباني المدمرة، إلى جانب المستشفى الجوي التابع لوزارة الطوارئ الروسية ومختبر PCR المتنقل.
وتم الاتفاق بين الجانبين على خطوات عملية للتحضير للعملية الإنسانية الروسية في لبنان، والتي يجب أن تبدأ في المستقبل القريب.
وقد رحب لبنان وفق البيان الروسي بمبادرة موسكو، حيث أعربت السلطات اللبنانية عن امتنانها لاستعداد روسيا للمساعدة بعد مناشدة الرئيس ميشال عون.
اشارة الى ان عملية التنسيق بين الجانبين تولاها كل من مستشار الرئيس عون للشؤون الروسية النائب السابق امل ابو زيد عن الجانب اللبناني ونائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف عن الجانب الروسي.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com