تداولت وسائل التواصل الإجتماعي صوراً تظهر أحد الأشخاص باللباس المدني وهو يطلق النار باتجاه المتظاهرين ظنّاً منهم انه النقيب “حسين دمشق” أحد ضباط  قوى الأمن الداخلي.

وفي السياق، أوضحت المديرية أن الخبر عار عن الصحة جملة وتفصيلا وأن الشخص الذي يظهر في الصّور ليس من عديدها، علماً أنّ عناصر قوى الأمن لم تطلق أي نوع من أنواع الرصاص الحي أو المطاطي أثناء قيامهم بمهمة حفظ الأمن والنظام في وسط بيروت.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com