تحمل النجمة العالمية ​تايلور سويفت​ دوما معها ضمادات عسكرية خشية تعرضها للجروح في حال الإصابة بسكين أو أي نوع من العنف.


ولفتت سويفت إلى أن خوفها الشديد من التعرض لهجوم إرهابي مماثل لهجوم مانشستر، الذي تعرضت له أريانا غراندي عام 2017 وأسفر عن مقتل 22 شخصاً؛ جعلها تصطحب معها بأي مكان تذهب إليه ضمادات تعالج بها الجروح.

واكدت سويفت أن ذلك الهجوم ترك أثره في ذاكرتها، وانها تحاول كقدر إمكانها توفير الحماية اللازمة لنفسها.

وأشارت سويفت إلى انها ألغت خاصية التعليق عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب كم الشتائم التي تتعرض لها من البعض.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com