وجّه نقيب اطباء لبنان في بيروت شرف ابو شرف، نداء الى وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي، يناشده فيه حماية الجسم الطبي والاستشفائي والتمريضي اثر الاعتداء الآثم الذي تعرض له مدير مستشفى البوار الحكوم اندريه قزيلي من قبل احد العاملين فيه، خلال قيامه بواجبه الطبي والانساني، معتبراً هذا الاعتداء على الطبيب وعلى الطاقم التمريضي والاستشفائي بمثابة محاولة قتل متعمد، وكاد يودي بحياة المصابين لولا تدخل العقلاء وردع المعتدي عن اكمال اعتدائه.

لذلك، وبعد تكرار هذه الحوادث في المستشفيات، طالب نقيب الاطباء، وزير الداخلية وضع عناصر من القوى الامنية عند مداخل المستشفيات لحمايتها والحفاظ على سلامة العاملين فيها وصحتهم، وتمنى على القضاء الاسراع في التحقيق صونا للعدالة، ووضع حد لهذه الاعتداءات عن طريق تطبيق القانون وانزال اشد العقوبات بالمعتدين.

وأشار ابو شرف الى ان “مثل هذه الاعتداءات تشكل احد الاسباب الرئيسية التي تجعل الاطباء يهاجرون لشعورهم بعدم الامان فيذهبون الى البلاد التي توفر لهم السلامة والطمأنينة، وهم الذين لم يتوقفوا عن العمل يوما رغم كل الصعوبات التي يمرون بها، ونحن نحاول اقناعهم بالبقاء لكي لا يفرغ البلد من الطاقات والكفاءات”.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com