فن
|
السبت 10 تشرين الأول 2020

ذكر تقرير لموقع France24 news أن محامي النجمة العالمية بريتني سبيرز كشف حقيقة صادمة عن حالتها العقلية. وقال محاميها سام إنغهام إن هذه الحالة تشبه حالة مريض في غيبوبة.

وأشار إلى أن سبيرز، 38 عاماً، لا تمتلك القدرة العقلية الكافية التي تسمح لها بالتوقيع على إقرار محلف في قضية الوصاية، خصوصاً أنها لم تعد ترغب في أن يتولى والدها جيمي سبيرز مسؤولياتها. وأضاف أنه لا يمكنها حالياً الموافقة على أي ترتيب قانوني.

وتابع التقرير أن القاضي الذي يبت في القضية حدد موعداً لاحقاً لمعالجتها واستكمال الإجراءات. وعما إذا كان بإمكانها أن تتابع مسيرتها الفنية أجاب المحامي بأنها لا تريد العودة مجدداً إلى عالم الشهرة رغم أن والدها يشجعها على مواصلة التسجيل والعزف والغناء.

ويأتي هذا بعدما أعلنت النجمة في وقت سابق عن عدم رضاها تجاه محاولة والدها تعيين مدير العقارات أندرو وولت مشرفاً مساعداً لها، لافتة إلى أنه غير مناسب وأنه لا يمكنها تحمل تكاليف خدماته مع الإشارة إلى انه حقق أرباحاً طائلة في سنوات سابقة من خلال عمله مع أسرتها.

ويذكر أن سبيرز تقدمت بطلب الوصاية في العام 2004 من أجل حماية أصولها التي تقدر بملايين الدولارات ولتأمين مستقبل أطفالها. واشارت بعض المعلومات إلى أن حالتها النفسية والذهنية ساءت بعد وفاة عمتها التي كانت مقربة جداً منها في العام 2007. وحينها انتقلت إلى مركز لإعادة التأهيل ومراكز علاجية عدة.

محلي
|
الأربعاء 21 تشرين الأول 2020
محلي
|
الأربعاء 21 تشرين الأول 2020
محلي
|
الأربعاء 21 تشرين الأول 2020
إقليمي/دولي
|
الثلاثاء 20 تشرين الأول 2020
محلي
|
الثلاثاء 20 تشرين الأول 2020
إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com