محلي
|
الإثنين 12 تشرين الأول 2020

رأى رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في بيان، أنه ” مر أكثر من شهرين على انفجار المرفأ الذي أوقع نحو 200 ضحية وآلاف الجرحى وعشرات آلاف المتضررين، ولم يتبين حتى اللحظة أي مؤشر إلى طبيعة الانفجار الآثم أو المسؤولين عنه”.

وقال: “إن هذا الانفجار ليس جريمة عادية، وفي حالات مماثلة يتوجب على القضاء والإدارات المعنية وخصوصا وزارة العدل، وضع اللبنانيين تباعا في ما توصلت إليه التحقيقات، وهذا ما لم نر أو نلمس منه شيئا حتى اللحظة. إن على وزارة العدل والأجهزة القضائية المعنية واجب وضع الرأي العام المصاب في الصميم من جراء هذه الجريمة بمعطيات التحقيق تباعا”.

وختم: “في الأحوال كافة، لن نترك هذه الجريمة تمر من دون تحديد واضح للمسؤوليات على غرار ما يحصل في ملفات وأمور كثيرة في هذا البلد، وسنتابع حتى كشف حقيقة ما حدث وتحديد المسؤوليات بشكل واضح مهما علا شأن المسؤولين المعنيين، وصولا الى سوقهم إلى العدالة احتراما للضحايا الذين سقطوا والجرحى الذين تألموا والمنكوبين من أصحاب المنازل والأبنية والمصالح التي تهدمت أو تضررت”.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com