عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن دعمه للأرمن بزيارته مقر “فونيتون” بباريس الذي يجمع التبرعات ويقدم خدمات إسناد للأرمن بشكل عام وللنازحين من إقليم قره باغ بسبب الحرب بشكل خاص.

في هذا السياق، ترسل فرنسا، اليوم الأحد، طائرة إلى أرمينيا محملة بإعانات إنسانية لمساعدة المتضررين من المعارك على الصمود في وجه الصعوبات المعيشية التي يواجهونها، لاسيما منذ نزوح الآلاف، على الأقل، إثر توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في يوم 10 نوفمبر الجاري بين باكو ويريفان.

وقال ماكرون بهذه المناسبة في مقر المنظمة الأرمنية الإنسانية التضامنية مع الوطن الأم في باريس إن “هذا الالتزام الإنساني هو، بطبيعة الحال، ما يجب فعله للـ 120 ألف نازح من قره باغ والأقاليم الـ 7 التي تم إرجاعها، لكن أيضا لذلك المليون، على الأقل، من الأرمن الذين يعيشون اليوم في ظروف لا تطاق”.
وكان الرئيس الفرنسي قد استقبل مسؤولي المنظمة يوم 12 نوفمبر الجاري في قصر الإليزيه بالعاصمة باريس على خلفية تداعيات الحرب في قره باغ واتفاق وقف إطلاق النار بعد أسابيع من الاقتتال الذي خلف دمارا كبيرا في الإقليم المتنازع عليه.

المصدر: وسائل إعلام فرنسية

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com