محلي
|
الثلاثاء 22 كانون الأول 2020

غرد رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال أرسلان على حسابه عبر “تويتر” قائلا: “لا يجوز إلاّ اعتماد التدقيق الجنائي في مؤسسات الدولة كافة للخروج من الإستنسابية بفتح الملفات المتعلقة بالفساد، لأن الجميع يعلم بأن الدولة بكل مؤسساتها أصبحت عرضة للشبهات، والكل لديه ملفات يهدد ويتوعد من خلالها، لذلك لا سبيل للخلاص من الاتهامات المتبادلة إلا بشرطين”.

وتابع: “الأوّل إخراج هذه المواضيع من التداول السياسي المحلي، والثاني الذهاب فوراً لاعتماد التدقيق الجنائي من قبل إختصاصيين لكي نعرف جميعاً أين ذهبت أموال الناس وكيف هدرت أو بالأحرى سرقت، والسارق سارق لا مذهب له ولا دين”.

وختم قائلا: “كفى متاجرة بهذا الموضوع الناس قرفت وتريد فقط معرفة الحقيقة من دون تسييس ومن دون اللعب على الأوتار الطائفية والمذهبية والعنصرية البغيضة”.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com