محلي
|
الأربعاء 23 كانون الأول 2020

 أعلن وزير المالية غازي وزني، بعد اجتماع عقد صباح اليوم في قصر بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن قرار “بالتواصل مع شركة الفاريز ومارسال Alvarez & Marsal لمتابعة التدقيق الجنائي المالي في حسابات مصرف لبنان والوزارات والمصالح المستقلة والمؤسسات العامة أيا تكن طبيعة هذه الحسابات”.
وحضر الاجتماع الوزير السابق سليم جريصاتي والمدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور انطوان شقير.

وقال وزني: “عقد اجتماع صباح اليوم برئاسة فخامة الرئيس وتقرر خلاله، استنادا الى قانون مجلس النواب وقرارات الحكومة التواصل مع شركة الفاريز ومارسال Alvarez & Marsal لمتابعة التدقيق الجنائي المالي في حسابات مصرف لبنان والوزارات والمصالح المستقلة والصناديق والمؤسسات العامة أيا تكن طبيعة هذه الحسابات”.

وعن توقيت اعادة استلام شركة الفاريز ومارسال التدقيق الجنائي، أشار الوزير وزني الى “ان التواصل مع الشركة سيبدأ اليوم”، لافتا الى أنها “أرسلت منذ عشرة ايام رسالة الى مصرف لبنان أبدت فيها استعدادها لاعادة العمل مع الدولة اللبنانية، ومن المؤكد أن القرار الذي اتخذ بوجود فخامة الرئيس عون، اي اعادة التواصل مع الشركة، سيبدأ تنفيذه اليوم، وفور عودتي الى المكتب”.

وردا على سؤال عن رواتب موظفي القطاع العام والتخوف من عدم امكانية تأمينها، اوضح الوزير وزني ان “لا خوف على الرواتب”، مشيرا الى ان “وزارة المال بدأت منذ يوم امس دفع رواتب الموظفين العسكريين والامنيين، وسيتم اليوم صرف رواتب موظفي القطاع المدني، وبذلك تكون رواتب واجور جميع موظفي الدولة، متقاعدين وغيرهم تم دفعها قبل نهاية الاسبوع الحالي”.

وزير الصناعة
واستقبل الرئيس عون وزير الصناعة عماد حب الله وعرض معه الواقع الصناعي في البلاد والظروف التي تعمل فيها المصانع اللبنانية والتسهيلات المقدمة لها لمساعدتها على المضي قدما في عملية الانتاج في ظل الظروف الراهنة.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com