إقليمي/دولي
|
الأربعاء 13 كانون الثاني 2021

أعلن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس رسمياً رفضه اللجوء إلى التعديل الخامس والعشرين للدستور لتنحية الرئيس دونالد ترامب، في قرار سيدفع الديموقراطيين لأن يوجّهوا، في سابقة في تاريخ الولايات المتحدة، لائحة اتهامية للمرة الثانية ضدّ الرئيس المنتهية ولايته لمحاكمته في مجلس الشيوخ بهدف عزله.

وقال بنس في رسالة إلى رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي إنّه “مع بقاء ثمانية أيام فقط في فترة ولاية الرئيس، أنتِ والكتلة الديموقراطية تطلبان منّي ومن الحكومة تفعيل التعديل الخامس والعشرين” للدستور، والذي يجيز لنائب الرئيس بأن يقرّر بالاشتراك مع أغلبية الوزراء تنحية الرئيس إذا ما وجدوه غير قادر على تحمّل أعباء منصبه.

وأضاف “لا أعتقد أنّ مثل هذا الإجراء يصبّ في مصلحة أمّتنا أو يتماشى مع دستورنا”.

من جهة أخرى، قالت النائبة الجمهورية ليز تشيني، التي تتولى منصبا رفيعا في قيادة الحزب الجمهوري بمجلس النواب الأميركي إنها ستصوت لمساءلة الرئيس دونالد ترامب.

وفي بيان أشار إلى أن ترامب “استدعى هذا الحشد…وألهب شعلة هذا الهجوم” على مبنى الكابيتول يوم السادس من يناير، قالت تشيني “سأصوت لمساءلة الرئيس”.

وتشيني هي ابنة ديك تشيني النائب الجمهوري السابق للرئيس جورج دبليو بوش.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com