محلي
|
السبت 23 كانون الثاني 2021

عقدت جمعية أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج، اجتماعا عبر وسائل التواصل الاجتماعي تناولت فيه حال الجمود بالنسبة لتنفيذ قانون الدولار الطالبي وانعكاسه على مستقبل الطلاب في الخارج، وأصدر المشاركون بيانا استغربوا فيه “لعبة تقاذف المسؤوليات التي يعتمدها السياسيون والماليون والمتعلقة بتنفيذ قانون الدولار الطالبي والتي قد تهدد مستقبل جيل كامل من النخب، وكان آخرها ما أدلى به أمس الرئيس حسان دياب، حيث دعا إلى تطبيق القانون 193.

وقال: نشرت دوائرالسرايا الحكومية مراسلات عاجلة أرسلتهاالى وزير المال تطالبه بضرورة مراجعة مصرف لبنان لتطبيق القانون الملح والتنفيذ الفوري عطفا على القرار الصادر عن مصرف لبنان بتاريخ 16/10/ 2020”.

وناشدوا دياب “تسمية الأشياء بأسمائها والاشارة الى من يتلاعب بمصير أبنائنا”، سائلين “هل تقاعس وزير المال عن متابعة هذا الملف وأوصلنا إلى هذه الكارثة؟ واذا كان هذا صحيح من موقعكم المطلوب محاسبته، ونحن نأمل من دولتكم تحديد موعد مع أعضاء الجمعية يراعي قرار الاقفال لتحريك ملف تنفيذ القانون عبر بوابة الحكومة وليكن هذا الملف مطروحا للضرورة إلى جانب الملفات الساخنة الاخرى سيما وأن رزمة قرارات تتعلق بالانفاق قد اتخذتها الحكومة”.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com