طالت موجة من الانتقادات الممثل الأمريكي، تيم ماثيسون، بعد سخريته من قدرات ميلانيا، عقيلة الرئيس السابق دونالد ترامب، في التحدث باللغة الإنجليزية.

وكتب ماثيسون، البالغ من العمر 73 عاما، تغريدة عبر صفحته في موقع “تويتر” متحدثا عن جيل بايدن، عقيلة الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن، فقال: “إنه لأمر رائع أن تكون لديك سيدة أولى من الرقي والقلب. ويمكنها التحدث باللغة الإنجليزية!”. في تلميح منه، كما اعتبره البعض، إلى ضعف إلمام السيدة الأولى السابقة ميلانيا ترامب بلهجة اللغة الانجليزية.

على إثر ذلك، اتهم أحد مستخدمي “تويتر” نجم هوليود بأنه “قليل الذوق”. وكتب مستخدم آخر: “السخرية من المهاجرين ليس من الذوق، خاصة أن المهاجرة جعلت مهمتها الأولى هي الاندماج من خلال تعلم اللغة الإنجليزية والتعمق في الثقافة الأمريكية”.

وردا على الهجوم العنيف عليه والانتقادات التي أشعلتها تغريدته، حذف ماثيسون منشوره، ثم أصدر اعتذارا، وكتب أمس السبت: “هذا الصباح أطلقت نكتة متسرعة وغبية عن السيدة الأولى السابقة”.

وأضاف: “لم يكن الأمر مضحكا، وكان ذوقا سيئا. لقد كان مؤسفا وبلا روح الدعابة، وأنا أعتذر”.

 

وفي العام الماضي، اعتذرت المغنية والممثلة بيت ميدلر، بعد إثارة عاصفة نارية من خلال السخرية من لهجة السيدة الأولى آنذاك ميلانيا. ومثلما حدث مع ماثيسون، تم وصف ميدلر على الفور بأنها “عنصرية” و”تكره الأجانب”.

وحتى المنتقدون الشرسون لدونالد ترامب قالوا إن لهجة ميلانيا ليست “سببا مشروعا” لانتقادها.

نجم أمريكي ساخرا من ميلانيا ترامب: من الرائع أن تكون لديك سيدة أولى تتحدث الإنجليزية!

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com