دعت دمشق مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى العمل على رفع العقوبات عن سوريا، وقالت إنها لا تطال إلا المواطنين في احتياجاتهم الأساسية.

 

وخلال كلمة عبر الفيديو أمام الدورة الـ 46 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، قال وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، إن بلاده تدعو المجلس إلى “وضع الانتهاكات الجسيمة وواسعة النطاق الناجمة عن الإجراءات القسرية الأحادية على رأس أولوياته، والعمل على رفع هذه الإجراءات”

ونقلت وكالة سانا عن المقداد أن “من يدعي أن الإجراءات القسرية الاحادية المفروضة على الشعب السوري لا تطال المواطنين العاديين يكذب، لأن هذه الإجراءات لا تطال أصلا إلا هؤلاء المواطنين في احتياجاتهم الأساسية”

وقال المقداد إن “بعض من تبنى مشاريع القرارات المتعلقة بسوريا وغيرها في مجلس حقوق الإنسان هم من أكثر الحكومات التي تنتهك حقوق الإنسان”، وأضاف أن “بعض الدول تستغل معاناة السوريين وتروج لمعلومات مضللة وترفض الاعتراف بأن الإرهاب الذي صنعته ووظفته هو السبب الجذري لهذه المعاناة”

 

المصدر: سانا

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com