أفادت وكالة بلومبرغ بأن الولايات المتحدة تدرس فرض عقوبات على رئيس البنك المركزي اللبناني رياض سلامة المتهم بالتورط  في “غسل أموال واختلاس محتمل مرتبط بالمصرف المركزي اللبناني”، إلى سويسرا، وفقًا لأربعة أشخاص مطلعين على الأمر.

وتلفت الوكالة إلى ان المسؤولين داخل إدارة الرئيس الأميركي جو بادين ناقشوا إمكانية اتخاذ تدابير منسقة مع نظرائهم الأوروبيين تستهدف سلامة، الذي قاد السلطة النقدية للبنان لمدة 28 عامًا ، حسبما قال الأشخاص الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لأن المحادثات خاصة.

وقال المصدران إن المناقشة ركزت حتى الآن على إمكانية تجميد أصول سلامة في الخارج وسن إجراءات من شأنها أن تحد من قدرته على القيام بأعمال تجارية في الخارج.

وتشير الوكالة إلى ان في حال فرض أي إجراءات، ستكون هذه حالة نادرة تتخذ فيها حكومة أجنبية إجراءات ضد رئيس البنك المركزي الحالي بسبب فساد مزعوم.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com