مع التراجع الدراماتيكي لليرة مقابل الدولار، أكد أصحاب المستشفيات لصحيفة “الاخبار” أن التسعير بغير سعر الدولار في السوق السوداء “لم يعد يوفّي”، وخصوصاً مع اشتراط غالبية موردي المُستلزمات والأدوات الطبية نيل مستحقاتهم نقداً، وبالدولار، بحجة تأخير مصرف لبنان لمعاملاتهم ورفعه الدعم عن كثير من المعدات والمستلزمات بطريقة استنسابية.

ونبّه رئيس لجنة الصحة النيابية الدكتور عاصم عراجي، في اتصال مع “الأخبار”، من “فوضى صحية تُنبئ بانفلات زمام التسعير بشكل سيُضاعف حكماً الفواتير الاستشفائية على المرضى مع لجوء المُستشفيات إلى تكبيد المريض الفرق الناجم عن الأسعار، فيما لا يلتزم أصحاب المُستشفيات بالتسعيرة المحددة (لوزارة الصحة والجهات الضامنة) على أساس سعر الصرف الـ 1515، ولا وفق الدولار الاستشفائي الذي اعتُمد، أساساً، لتبرير الفارق بين تسعيرات الجهات الضامنة وأسعار الدولار المتغيرة.

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com